البيانات

فرنسا المخلعة

   
56 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   13/11/2020 8:45 مساءا

بيان المرجع الديني الفقيه الشيخ قاسم الطائي حول تصريحات الرئيس الفرنسي بحق الرسول محمد صل الله علية وآله وسلم .

         فرنسا المخلعة                               

الاساءة التي صدرت من فرنسا بحق رسول الانسانية محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله) تحت عنوان حرية التعبير وممارسة الحقوق يشعر بأن الغرب مع كل ادعاءاته في احترام القيم الانسانية وحقوق الانسان ما هو الا خدعة قد نبأنا القرآن منذ اربعة عشر قرناً في قوله تعالى ((ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)) فاتباع غير ملتهم يعني عدم رضاهم عنك، وهذا ما ترجمته الرسوم المسيئة لإنسان الكون ورجل الانسانية محمد (صلى الله عليه وآله).

فهذا العمل المشين وضرب عقائد الناس المخالفين لهم مركوز في ذواتهم لا ينفك عنهم وإن علت صرخاتهم وأصمت الاسماع ولكنهم يكذبون، والى دينهم - مصالحهم – يهرولون.

ان على المسلمين جميعاً استنكار هذا الفعل المسيء الذي يعبر عن دناءة واضحة في العقل الفرنسي، واستخفافاً بيناً برسول الانسانية (صلى الل.. عليه وآله).

وعليهم مقاطعة البضائع الفرنسية، وتحريم السفر لهذه البلاد وعلى حكوماتهم قطع العلاقات الدبلوماسية حتى اصدار اعتذار رسمي من حكومة ماكرون والضغط عليه برفع دعوى قضائية ضده في محكمة لاهاي الدولية، ذلك الطفل المصنوع من ادوات الماسونية العالمية، وعوائل القرار العالمي، والا فقد نفتي بما هو اعظم واخطر من هذا القول.

فرنسا الدموية كما يشتهر تاريخها ابان استعمارها شعوب الارض واستسهالها سفك الدماء لمجرد رفضهم استعمار بلدانهم من فرنسا أو بريطانيا أو غيرهما ويكفي تصفح التاريخ الجزائري في فترة الاستعمار الفرنسي لتعرف ان أكثر من مليون جزائري أستشهد على يد عسكرهم ويدعون التحضر والتمدن.

ومن نافلة القول ان الاحتلال الأمريكي للعراق وباعترافه هو قتل أكثر من مليون عراقي.

في هذا الظرف تبان معادن المسلمين ودفاعهم عن نبي الل.. رسولهم الكريم وإبداء شيء من حقه عليهم وإلا فسكوتهم يعني انهم راضون وسيحشرون مع المستهزئين والظالمين.

وأذكر ان الحكم الشرعي لمثل هذه الأعمال هو قتل الفاعل بدون حاجة للإذن الشرعي. (وَلَيَنصُرَنَّ اللَّ.. مَن يَنصُرُهُ)

                                                            قاسم الطائي                                                   

                                                         8 ربيع الاول 1442 النجف الاشرف                                                                      

                                                                                                                   




محرك البحث

اخر تحديث

الاحصائيات

الطقس

3:45